التحول الرقمي

التحول الرقمي

التحول الرقمي

يعد التحول الرقمي ضرورة حتمية لجميع الشركات بغض النظر عن حجمها و مستوياتها المؤسسية.

هناك إحدى الرسائل الثابتة التي تسمع بصوت عالٍ وواضح من كل مكان ومن الجميع حول كيف يمكن للشركات أن تظل قادرة على المنافسة والفعالية بينما يصبح العالم رقميًا بشكل متزايد و بوتيرة سريعة لا تستطيع الشركات مواكبتها أو إستيعابها.

التحول الرقمي

التحول الرقمي

يعد التحول الرقمي ضرورة حتمية لجميع الشركات بغض النظر عن حجمها و مستوياتها المؤسسية.

هناك إحدى الرسائل الثابتة التي تسمع بصوت عالٍ وواضح من كل مكان ومن الجميع حول كيف يمكن للشركات أن تظل قادرة على المنافسة والفعالية بينما يصبح العالم رقميًا بشكل متزايد و بوتيرة سريعة لا تستطيع الشركات مواكبتها أو إستيعابها.

المزيد عن التحول الرقمي

لكن ما هو غير واضح للعديد من قادة الأعمال هو المعنى الحقيقي للتحول الرقمي. هل هو مجرد طريقة جذابة لتشجيع الانتقال إلى التكنولوجيا السحابية؟ أم أتمتة العمليات؟ أم نقل الأعمال إلى وسائل التواصل الإجتماعي؟

كما أنه من غير الواضح ما هي الخطوات التكتيكية والاستراتيجية التي يجب اتخاذها. هل نحتاج إلى تصميم وظائف جديدة لمساعدتنا في إنشاء إطار للتحول الرقمي أم الإستعانة بتوظيف الشركات الإستشارية؟ و ما هي العناصر الإستراتيجية الجديدة لأعمالنا أوالتي يجب تغييرها؟

هل حقا يستحق التحول الرقمي كل هذا العناء؟ هل نحن بحاجة إلى التحول الرقمي؟

:تحتاج المؤسسات إلى التطور رقميًا لمعالجة مشهد الأعمال المتغير. الأسباب الرئيسة لزيادة أهمية التحول الرقمي تكمن في

  • تسارع التغيير – تتزايد وتيرة التغييرالرقمي بشكل كبير، مما يجعل من الصعب للغاية الحفاظ على موقع الريادة في أي من القطاعات الصناعية والذي بدوره يتطلب تسريع الحلول الرقمية الجديدة التي يتم طرحها في السوق.
  • المنافسة الرقمية – أجبر الضغط المتزايد للمنافسة الرقمية الشركات القائمة منذ فترة طويلة على إعادة تقييم نماذج أعمالها على غرار الشركات الجديدة و”الناشئة رقمياً”.
  • توقعات العملاء – يتوقع العملاء تجربة سلسة جيدة عبر جميع قنوات نقاط الاتصال. ومن المهم التأكد من أن تفاعلاتهم سلسة متميزة وإستثنائية.
  • التبني الرقمي – جعل الإعتماد الرقمي للبيانات الضخمة والأتمتة وإنترنت الأشياء من الضروري للمؤسسات التحول بالكامل.

نسعى في شركة جذوة جاهدين لتبسيط الحلول المتعلقة بالتحول الرقمي وتسهيل مواكبة عملائنا لأحدث التطورات التكنولوجية والتكيف معها بشكل مناسب:

ما هو التحول الرقمي؟

التحول الرقمي هو في الحقيقة تحول شامل للأنشطة التنظيمية للشركة أو المؤسسة والتي تهدف إلى الإستفادة من الفرص التي يتم إنشاؤها عبر التقنيات والبيانات الرقمية. وهذا يتطلب من الشركة أو المؤسسة أن تقوم بتحويل عميق لنموذج أعمالها وبنيتها التحتية وعملياتها وثقافتها، وكلها موجهة نحو إيجاد مصادر جديدة باستمرار لوضع أولوية لقيمة العميل.

وبمعنى آخر، التحول الرقمي هو دمج التكنولوجيا الرقمية في جميع مجالات الأعمال والخدمات. هو تغيير جذري في كيفية إدارة وتقديم القيمة المثلى للعملاء. إنه أيضًا تغيير ثقافي يتطلب تحدي الوضع الراهن في الشركة أو المؤسسة وتغيير التعامل مع تجربة العميل.

ما هي تأثيرات التحول الرقمي على الأفراد والمؤسسات؟

التأثير على المديرين التنفيذيين:

هذا التحول يعني تغييرًا في وجهة نظر المديرين التنفيذيين التي تحكم العمليات التشغيلية للشركة أو المؤسسة. كما يدعو هذا التحول إلى تغيير طريقة تفكير المديرين التنفيذيين الذين يلعبون دورًا مهمًا في تطوير وتنفيذ إستراتيجية الشركة أو المؤسسة.

يتطلب الأمر أن يكون للمديرين التنفيذيين رؤية جديدة وإعادة التفكير في عملية تنفيذ الأعمال بالكامل ، وتغيير كل شيء بشكل مناسب من تطوير الخدمات / المنتجات إلى كيفية تقديمها و تسويقها.

يتطلب التحول الرقمي أيضًا من المديرين التنفيذيين تحويل انتباههم من تحسين الخدمات / المنتجات الحالية إلى التكيف مع متغييرات السوق الجديدة والتقنيات الحديثة. تتضمن هذه العملية أتمتة العمليات والإجراءات ودمجها مع البيانات بذكاء.
أيضًا، دمج القنوات الخدمية التفاعلية بهدف الحفاظ على علاقة جيدة مع العملاء (تجربتهم ورضاهم).

التأثير على الرؤساء التنفيذيين:

التحول الرقمي يدعو إلى تغيير طريقة تفكير الرؤساء التنفيذيين الذين يمثلون أعلى سلطة إدارية في الشركة أو المؤسسة.

يتطلب الأمر:

  1. إعتماد ابتكار إقتصاديات التحول الرقمي لتحديد طرق جديدة للعمل، وتحسين خدمة العملاء، وابتكار منصات تكنولوجية حديثة.
  2. توجيه الاستراتيجيات وقيادة الطريق للتغيير الكبير.
  3. تقديم مبادرات لتغيير العلامة التجارية وخلق وتوفير إحتياجات وفرصًا جديدة لإعادة صياغة وتشكيل الأمور للمستقبل.
  4. إنشاء رؤية واسعة مع إستراتيجيات وتنظيم خالٍ من الإرث القديم والعادات الحالية، ودفعها نحو عقلية رقمية.

التأثير على الصناعات والمؤسسات:

يتطلب التحول إلى مؤسسة رقمية تغييرات أكثر جدية من مجرد الاستثمار في أحدث التقنيات.

يتطلب الأمر التغيير في:

  1. الإطار الرقمي: تحتاج المؤسسات إلى اعتماد مخطط للتحول لبناء خارطة طريق واضحة للتحول الرقمي.
  2. نماذج الأعمال الرقمية: تحتاج المؤسسات إلى تغيير جذري في كيفية تحديد وتطوير وإطلاق مقترحات الأعمال الجديدة
  3. نماذج التشغيل الرقمية: تحتاج المؤسسات إلى اتباع نهج مرن لكل من وظائف الأعمال الأساسية و ووظائف الدعم.
  4. المواهب والمهارات الرقمية: تحتاج المؤسسات إلى إستقطاب و جذب المواهب المناسبة والاحتفاظ بها وتطويرها.
  5. قدرات الأعمال الرقمية: تحتاج المؤسسات إلى تقييم القدرات الحالية، أو بناء قدرات رقمية جديدة، أو الحصول على القدرات المفقودة من أجل التحول بنجاح.
  6. مقاييس التفاعل الرقمي: تحتاج المؤسسات إلى اعتماد مقاييس تفاعل رقمية أحدث لأن مؤشرات الأداء الرئيسية التقليدية لم تعد فعالة في الأعمال الرقمية

تأثير التحول الرقمي على القطاعات الرئيسية:

  • قطاع التأمين: التكنولوجيا الرقمية في قطاع التأمين غيرت من طريقة إستفادة الناس من بوالص التأمين.
  • قطاع الخدمات المصرفية والمالية: ساعد الاعتماد الرقمي في القطاع المصرفي والمالي في الارتقاء من الخدمات المصرفية التقليدية إلى نهج القنوات المتعددة. تقوم المؤسسات المصرفية والمالية بتحديث البنية التحتية التكنولوجية رقمياُ بقوة لتمكين النمو الحالي والمستقبلي في جميع قطاعات الأعمال.
  • قطاع الرعاية الصحية: أحدث القبول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية ثورة في تجربة المريض بأكملها، بدءًا من حجز موعد مع الطبيب، إلى متابعة نتائج المختبر، إلى متابعة إجراءات تجديد الأدوية وما إلى ذلك بطريقة جديدة ومثيرة.
  • قطاع التصنيع: يُحدث التحول الرقمي ثورة في الطريقة التي يشارك بها المصنعون ويديرون تطوير وهندسة المنتجات.
  • قطاع تكنولوجيا المعلومات: يُعد إستخدام التقنيات الرقمية لتسهيل وتحسين أداء الشركات والمؤسسات موضوعًا متكررًا وقد اكتسب شهرة في جميع أنحاء العالم. لقد بدأ التنفيذيون من جميع القطاعات في استخدام التطورات الرقمية مثل تحليل البيانات لاتخاذ القرار ، وقضايا التنقل المؤسسي بين المستخدمين، ووسائل التواصل الاجتماعي وعدد لا يحصى من الأجهزة الذكية الأخرى المدمجة في روتينهم اليومي. ومع ذلك ، بالنسبة للعديد من الشركات ، يعد استخدام التقنيات التقليدية لتحسين العمليات الداخلية ومواقع الويب والتطبيقات المتجاوبة لعلاقات العملاء أمثلة ملموسة على التحول الرقمي.
  • قطاع السفر: يعتمد المسافرون على القنوات والمنصات الرقمية لجميع احتياجات سفرهم – من البحث إلى الحجز. لقد حولت هذه القنوات والمنصات الرقمية تجربة المسافرين بالكامل.
  • قطاع النقل والخدمات اللوجستية: ساعد التكامل الرقمي في تحسين الكفاءة والسرعة والتتبع والتوقيت، والتي تشكل جوهر صناعة النقل والخدمات اللوجستية.
  • قطاع المرافق: إنَّ التنقل المؤسسي والأجهزة الذكية وأنظمة تحليل البيانات وأنظمة إدارة العمليات التجارية تشكل النظام البيئي الرقمي الذي يمكن لقطاع المرافق من خلاله تقديم تجربة رقمية فريدة للعملاء، وكفاءات تشغيلية عالية، وتغيير في نماذج الأعمال.
  • قطاع بيع التجزئة: ساعد التكامل الرقمي في إنشاء خدمات شخصية للعملاء في قطاع البيع بالتجزئة.

العناصر الرئيسة المشاركة في التحول الرقمي:

نماذج الأعمال في المؤسسة
تحتاج المؤسسات إلى إعادة توجيه استراتيجيتها لتحويل نموذج أعمالها، والبنية التحتية للتكنولوجيا، والبنية التحتية للبيانات، والعمليات، فضلاً عن ثقافة المؤسسة وطريقة التفكير، وذلك لتوجيهها نحو إيجاد مصادر جديدة لقيمة العميل باستمرار.
التكنولوجيا والعمليات في المؤسسة
تؤدي زيادة التبني الرقمي بين العملاء البارعين في مجال التكنولوجيا إلى تغيير طريقة اكتشافهم وتقييمهم عند شرائهم للمنتجات والخدمات. هذا يلهمنا على تغير كيفية تعاملنا مع العملاء وخلق قيمة لهم من خلال الإستفادة من أحدث القدرات الفنية والوظيفية وإعادة تعريف سلسلة القيمة لخدمة العملاء.
المنافسة
تتنافس المنظمات الآن ليس فقط مع المنظمات الأخرى من داخل الصناعة ولكن أيضًا مع الشركات من خارج الصناعة الحالية. قد يجدون أنفسهم يتنافسون بشدة مع منافس طويل الأمد في منطقة ما بينما يشتركون مع نفس الشركة في منطقة أخرى
ثقافة المؤسسة وطريقة التفكير
تعمل التكنولوجيا الرقمية على تغيير كيفية الإبتكار داخل المؤسسات. لقد مكنت من الاختبارات والتجارب المستمرة. ومكنت من بناء النماذج الأولية بصورة سريعة وإختبارها مع مجتمعات مختلفة من المستخدمين، مما يسمح بالتعلم المستمر والتكرار السريع للبناء والإختبار ات قبل الإطلاق الكامل للمنتج أو الخدمة.

تعد الاستراتيجية الرقمية أو إطار العمل الرقمي الذي ينسجم مع جميع هذه العناصر أمرًا بالغ الأهمية لأي مؤسسة للاستعداد للتغيير وجني فوائد التحول الرقمي.

نظرة سريعة للإطار الرقمي

هناك مقولة صحيحة أن “الإستراتيجية، وليس التكنولوجيا، هي التي تقود التحول الرقمي.”

لا يضمن إعتماد وتبني التكنولوجيا المطورة النجاح الرقمي. وفقًا لدراسة وبحث لمشروع “المدير التنفيذي العالمي للأعمال الرقمية” قامت به كل من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا و شركة ديلويت عام 2015، الإستراتيجية هي المحرك الرئيس في الميدان الرقمي.
أن تكون متمرسًا رقميًا لا يعني بالضرورة أن تكون خبيرًا في التقنيات المختلفة. إنه يوضح في الواقع القدرة على التعبير عن قيمة التقنيات الرقمية لمستقبل المؤسسة.

يتعلق التحول الرقمي بتحويل كيفية عمل المؤسسة والتفاعل مع العملاء من خلال الاستفادة من التكنولوجيا والبيانات.

ما هو إطار التحول الرقمي

إطار التحول الرقمي هو مخطط برنامج عمل للتحرك من خلاله عبر فترة تغيير كبيرة ناتج عن تطور في ظروف العمل.

علماً انه لا يوجد إطار تحول رقمي يناسب جميع المؤسسات! لدى الشركات و المؤسسات إطار عمل خاص بتحويل الأعمال رقمياُ يتناسب مع إستراتيجية التحول الرقمي ومع عملاءهم و موظفيهم.

العناصر الأساسية لإطار التحول الرقمي:

الأشخاص
يتطلب التحول الرقمي تركيزًا أكبر على الأشخاص، وليس فقط التكنولوجيا. يتطلب التحول الرقمي أشخاصًا:

  1. مبدعون
  2. لديهم قدرات في حل المشكلات المعقدة
  3. مفكرين بطرق واسعة خارج النطاق العام
  4. يتمتعون بالمرونة وسرعة البديهة
  5. يقودون التعاون عبر نظام مؤسسي متكامل

العمليات
تشمل العمليات المتضمنة في إطار التحول الرقمي ما يلي:

  1. تقييم انعكاسات التحول: تهدف هذه المرحلة إلى تحليل ضرورات تبني التغيير وانعكاساته على صحة المنظمة. يساعد هذا في تحديد ما إذا كان سيتم إعتماد التحول الرقمي دفعة واحدة أو على مراحل أم لا على الإطلاق، مع وضع كل الوثائق الداعمة المطلوبة.
  2. تحليل بيئة الأعمال الداخلية: تتضمن هذه المرحلة تحليلًا متعمقًا لما يمكن للمؤسسات القيام به لتحسين العمليات الداخلية الحالية. يساعد ذلك على جلب المعلومات المتعلقة بمجالات التحسين الرئيسة وذلك لزيادة المبيعات وتحسين الأداء وتجربة العملاء.
  3. تحليل نطاق التحول: تساعد هذه المرحلة المؤسسة على تحديد التغييرات في العمليات الداخلية و الأعمال التي يجب إجراؤها. ستشمل هذه التغييرات العمليات وقائمة الأنشطة وتغييرات نموذج الأعمال.
  4. تحديد أولويات العمليات: الخطوة الرابعة هي تحديد أولويات العمليات للحصول على أقصى قدر من الفوائد. يساعد ذلك في تهيئة وإظهار خارطة طريق واضحة للتغييرات التي تم تحديدها.
  5. الإعلان عن التحول: تتضمن هذه المرحلة الإعلان عن ماهية ومتي وكيف ستتم التغييرات التي تحاول المنظمة تفعيلها في مقدمة جبهة التحول الرقمي.
  6. تنفيذ التغيير: تتضمن هذه المرحلة تنفيذ التغييرات المخطط لها وتحليل التأثير. يساعد ذلك في تكوين فريق مدرب قادر على التعامل في المستقبل مع الأعمال التي تم تحويلها رقميًا.
  7. جاهزية الإستخدام: تتمثل الخطوة الأخيرة في إطار العمل في إتاحة النظام الجديد للإستخدام في الإنتاج. يساعد ذلك في إنشاء خطة بدء تنفيذية مع تحديد الأدوار والمسؤوليات والجداول الزمنية بوضوح.

 

التقنية
العالم الرقمي مليء بالاختصارات القصيرة. ولكن هناك واحدًا يلخص بأناقة التقنيات المستخدمة لدعم التحول الرقمي: سماك آى تي: وسائل التواصل الإجتماعي، الجوّال، التحليلات، الحوسبة السحابية، إنترنت الأشياء. كل هذه التقنيات ضرورية لإنشاء عمل تجاري رقمي. تتبنى المؤسسات تقنيات رقمية مختلفة بناءً على أولوياتها:

  1. تقنيات وسائل التواصل الإجتماعي: وسائل التواصل الاجتماعي هي تقنيات تفاعلية تركز على التواصل والإدخالات المجتمعية والتفاعل ومشاركة المحتوى والتعاون. الفيسبوك، تويتر و إنستقرام و أمثالهم يمثلو فقط البعد الاجتماعي للتكنولوجيات الرقمية في هذا المجال. تخلق الشبكات الاجتماعية فرصة، فضلاً عن المخاطر، لسمعة الأعمال. بعيدًا عن مسميات وسائل التواصل الاجتماعي العملاقة، هناك العديد من أنواع الوسائط الاجتماعية المختلفة للاتصال عبر الإنترنت لعدة أسباب شخصية أوتجارية:
    • الشبكات الاجتماعية – للتواصل مع الناس
    • شبكات مشاركة الوسائط – مشاركة الصور ومقاطع الفيديو والوسائط الأخرى
    • منتديات المناقشة – مشاركة الأخبار والأفكار
    • شبكات الإشارات المرجعية وتنظيم المحتوى – اكتشف محتوى جديدًا واحفظه وشاركه
    • شبكات مراجعة المستهلك – البحث عن الأعمال التجارية ومراجعتها
    • شبكات التدوين والنشر – نشر المحتوى عبر الإنترنت
    • الشبكات القائمة على الاهتمامات – تبادل الاهتمامات والهوايات
    • شبكات التسوق الاجتماعية – تسوق عبر الإنترنت
    • شبكات الاقتصاد التشاركي – السلع والخدمات التجارية
    • شبكات التواصل الاجتماعي المجهولة – التواصل بشكل مجهول
  2. تقنيات المحمول (المتنقل): تعد التقنيات المحمولة أو المتنقلة من أكثر الإبداعات التكنولوجية الملحوظة في السنوات الأخيرة والتي وفرة للناس حرية التنقل. لم يعودوا مرتبطين بمكان معين للتواصل، فقد ارتبطوا بالوجود في كل مكان بفضل جهاز (محمول) متنقل وشخصي للغاية.
    ” المحمول أولاً” بحق، هو شعار محترفي التسويق الجدد في العالم الرقمي. لقد ظهرت نماذج أعمال إبتكارية وغير مألوفة بناءً على إستخدام التقنيات المتنقلة/المحمولة كأولوية. هذه التقنيات تستخدم ميزتين رئيسيتين للأجهزة المحمولة: تحديد الموقع الجغرافي والوقت الفعلي، مثال ذلك التقنية المستخدمة في تطبيق شركة أوبر للتنقل. تعتمد شركة أوبر في قيمة الخدمات المتكاملة للعميل ونموذج أعمال غير تقليدي على أهمية تطبيق الهاتف المحمول الخاص بها.
  3.  تقنيات البيانات والتحليلات: تحليلات البيانات الكبيرة هي استخدام تقنيات تحليلية متقدمة مقابل مجموعات بيانات كبيرة ومتنوعة للغاية تتضمن بيانات منظمة وشبه منظمة وغير منظمة، من مصادر مختلفة، وبأحجام مختلفة من تيرابايت إلى زيتابايت. من أهم تقنيات البيانات الضخمة الشائعة منذ عام 2020 هي:
    1. الذكاء الاصطناعي
    2. قاعدة بيانات NoSQL
    3. لغة البرمجة R
    4. بحيرات البيانات
    5. التحليلات التنبؤية
    6. اباتشي سبارك
    7. التحليلات الوصفية
    8. قاعدة بيانات في الذاكرة
    9. سلسلة الكتل (بلوك تشين)
    10. نظام هادووب البيئي
  4. تقنيات الحوسبة السحابية الإلكترونية: تنتج الحوسبة السحابية عن شبكة مشتركة من أجهزة مستودعات البيانات (التخزين) والبنية التحتية (الخوادم) ونظام البرامج والخدمات (التطبيقات) التي تعمل عبر الإنترنت (“السحابة”) بدلاً من الأجهزة المحلية. تعالج الحوسبة السحابية البيانات ويتم توفيرها من خلال خدمة سحابية مملوكة خاصة أو عن طريق موفر للخدمة السحابية من جهة خارجية. فيما يلي بعض الأمثلة على هذه الخدمات السحابية:
    • البرمجيات كخدمةSalesforce :(SaaS)
    • البنية التحتية كخدمة DigitalOcean :(IaaS)
    • المنصة كخدمةAmazon Web Services :(PaaS)
    • مشاركة الملفات + تخزين البياناتDropbox :
    • تحليل البيانات الضخمةCivis Analytics :
    • إدارة وحوكمة البيانات: Carbonite
    • الأمن السيبراني: Forcepoint
  5. تقنيات إنترنت الأشياء: يصف إنترنت الأشياء شبكة الأشياء المادية – “الأشياء” المضمنة مع أجهزة الاستشعار والبرامج والتقنيات الأخرى لغرض توصيل البيانات وتبادلها مع الأجهزة والأنظمة الأخرى عبر الإنترنت. من أفضل تقنيات إنترنت الأشياء منذ عام 2020:
    1. أمن المنزل
    2. تعقب النشاطات
    3. التوائم الرقمية
    4. آلات الشفاء الذاتي
    5. نظارات الواقع المعزز
    6. مجسات قابلة للهضم
    7. الزراعة الذكية
    8. العدسات اللاصقة الذكية
    9. الأمن الصناعي والسلامة
    10. كشف الحركة
جذوة

جذوة

عادة يتم الرد خلال يوم.

جذوة

مرحباً 👋

ارسل لي استفسارك وسأقوم بالرد عليك في اقرب وقت..